أخبار العالمنافذة الأخبار

قائد الحرس الثوري يبين مدى استعداد بلاده للحرب العسكرية

 

فيتو برس

شدد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي، “لسنا قلقين من الحرب العسكرية لاننا نمتلك الاقتدار والجهوزية اللازمة وان العدو لا يمتلك ارادة الهجوم والحرب العسكرية”.

وخلال زيارته التفقدية لسد “ازكلة” ومشروع تنظيم وتطوير مصادر المياه والتربة في محافظة كرمانشاه غرب ايران ، اعرب اللواء سلامي عن ارتياحه للتقدم الحاصل بنسبة 75 بالمائة في هذا المشروع وقال، ان هذا المشروع هو اكبر مشروع مائي في هذه المنطقة (غرب البلاد)، ويشمل 5 محافظات في البلاد، ويعد رمزا للعزيمة والتضامن والارادة المشتركة للحكومة والحرس الثوري في ظل الدعم الخاص من سماحة قائد الثورة الاسلامية تلبية لمطالب المواطنين الاعزاء غرب البلاد.

واضاف، نحن الان في ظروف الحرب الاقتصادية ونعتبر الجهاد في ساحة البناء امتدادا للدفاع المقدس (في التصدي للحرب العدوانية التي شنها نظام صدام على ايران خلال الفترة 1980-1988).

وتابع اللواء سلامي، ان مشروع تطوير مصادر المياه والتربة في غرب البلاد والعشرات من المشاريع الاستراتيجية الاخرى في الوطن الاسلامي تعد بمثابة عمليات “بيت المقدس” و”الفتح المبين” في الدفاع المقدس الاقتصادي في مواجهة الحظر والحرب الاقتصادية.

واكد بان الشعور بحالة الحرب تمدنا بالطاقة لتحركات كبرى ومصيرية واضاف، اننا لسنا قلقين من الحرب العسكرية لاننا نمتلك الاقتدار والجهوزية اللازمة وان العدو لا يمتلك ارادة الهجوم والحرب العسكرية لذا فاننا نرغب بتعميم مثل هذا المشروع الكبير الذي تنعكس نتائجه الايجابية في حياة المواطنين ومستقبل شبابنا الاعزاء والغيارى، في سائر انحاء البلاد.

واكد بان الشعب الايراني جدير بالانتصار في اي حرب ومنها الحرب الاقتصادية وفي الواقع فان الحروب المفروضة لا ينبغي ان تعود لنا سوى بالانتصار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock