أخبار سوريةنافذة الأخبار

الجيش العربي السوري على تخوم خان شيخون

منذ بداية شهر آب بعد معارك كر وفر، تمكن الجيش السوري من التقدم ميدانياً في ريف إدلب الجنوبي، وبات على بعد كيلومتر واحد فقط من مدينة خان شيخون في جنوب إدلب حيث تدور معارك عنيفة مع الجماعات المسلحة على رأسها جبهة النصرة، وفق ما أفاد ما يسمى “المرصد المعارض”.
حيث أصبح الجيش السوري على تخوم مدينة خان شيخون في تقدم واضح له من الجهة الشرقية.

وفي تقدم جديد للجيش السوري بريف إدلب الجنوبي، وبحسب مصدر ميداني هناك، اقتحم الجيش مواقع المسلحين في مزارع خان شيخون الشمالية الغربية وتل النار الاستراتيجي تحت غطاء ناري كثيف وتمكنت من انتزاع السيطرة عليها بعد اشتباكات عنيفة دارت في المنطقة.

وتهدف عملية الجيش السوري إلى عزل ريف حماة الشمالي عن ريف إدلب الجنوبي في إطار القضاء على سيطرة جبهة النصرة، والجماعات الارهابية الاخرى على إدلب

وتعني سيطرة الجيش السوري على خان شيخون إطباق الطوق كليا على مساحة تقدر بمئات الكيلومترات المربعة من ريف حماة الشمالي، بما فيها مثلث الموت الذي يربط كل من بلدات الزكاة واللطامنة وكفرزيتا، وكذلك مورك التي تقع فيها نقطة المراقبة التركية التي لطالما احتمت التنظيمات المسلحة بمحيطها أثناء قصفها لمواقع الجيش السوري وللبلدات الآمنة الواقعة تحت سيطرته.

وتكتسب مدينة خان شيخون أهمية استراتيجية كبيرة، نظراً لإشرافها على الطرق الحيوية، ما يجعل منها نقطة وصل بين أرياف إدلب الشرقي والغربي والشمالي، كما تعد السيطرة عليها الخطوة الأولى في إعادة فتح الطريق الحيوية التي تصل بين العاصمة الاقتصادية حلب والسياسية دمشق، ومن الناحية العسكرية فإن سيطرة الجيش السوري على خان شيخون ستمهد الطريق أمام قواته لتحقيق مكاسب وإنجازات كبيرة على الأرض باتجاه التح وكفرسجنة ومعرة النعمان شمالا، حيث تتمركز عقدة الطرق الدولية السورية شرقا وغربا شمالا وجنوبا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock