مال و أعمال

المركزي ينفي سحب أي فئة نقدية متداولة بين أيدي المواطنين

 

فيتو برس – حلب

إجابة للتساؤلات العديدة الواردة إلى مصرف سورية المركزي والمتداولة على الوسائل الإعلامية بخصوص شح الأوراق النقدية والنقود المعدنية من فئة (50) ل.س في التداول وإشاعة سحب هذه الفئة من التداول، يوضح مصرف سورية المركزي الآتي :

يقوم مصرف سورية المركزي بموجب مهامه بتبديل الأوراق النقدية المهترئة الموجودة في التداول وطرح عملة جديدة عوضاً عنها لتلبية حاجة المواطنين من الأوراق النقدية من الفئات كافة، وعملاً بالمادة (18) من قانون النقد الأساسي رقم /23/ لعام 2002 ولا سيما الفقرة /1/ منها فإن مصرف سورية المركزي يسحب من التداول الأوراق النقدية التي يرى أنها لم تعد مستوفية الشروط الفنية التي تجعلها صالحة للتداول، وقد حُدد في الفقرة /2/ من المادة المذكورة أعلاه الأوراق النقدية التي يقوم مصرف سورية المركزي بتبديلها شريطة أن يتوافر فيها الشروط الثلاثة الآتية مجتمعة :
‌أ- أن تكون مساحة الورقة المقدمة للاستبدال تزيد عن ثلاثة أخماس الورقة الأصلية.
‌ب- أن تتضمن الورقة التوقيعين المفروضين بموجب المادة /16/ كاملين.
‌ج- أن تتضمن الورقة أحد الأرقام التسلسلية كاملاً.
وفيما عدا الشروط المنصوص عنها أعلاه تسحب الأوراق المنقوصة أو المشوهة دون أي مقابل لحاملها ما لم يثبت لمصرف سورية المركزي أن التشويه أصابها نتيجة قوة قاهرة.
يسعى مصرف سورية المركزي دائماً للحفاظ على وجود أوراق نقدية بحالة فنية جيدة وصالحة للتداول من الفئات النقدية كافة بين أيدي المواطنين ولا سيما الفئات الصغيرة، وينفي موضوع سحب أي فئة من فئات الأوراق النقدية أو النقود المعدنية المتداولة بين أيدي المواطنين مع التأكيد على أنه يتم حالياً تداول فئة /50/ ل.س الورقية والمعدنية جنباً إلى جنب مع باقي فئات الأوراق النقدية والنقود المعدنية الأخرى.
يقوم مصرف سورية المركزي بوضع خطة لتلبية احتياجات السوق من الفئات الصغيرة على نحو تدريجي منذ نهاية عام 2018 وذلك عن طريق توجيه المواطنين والمصارف والجهات الأخرى لتبديل الأوراق النقدية البالية التي بحوزتهم بأوراق نقدية جديدة من الفئة ذاتها ومهما بلغت كميتها، كما يتم العمل على تزويد المواطنين بأوراق نقدية ونقود معدنية من الفئات الصغيرة عن طريق كوات لدى فروع مصرف سورية المركزي في المحافظات، كما سيتم خلال الربع الأخير من هذا العام ضخ كميات أكبر من الأوراق النقدية من الفئات الصغيرة إضافة للنقود المعدنية عن طريق المصارف العاملة لضمان انتشار واسع وتوزيع عادل في جميع أنحاء القطر.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock